أخبار عالمية

قصف إسرائيلي على جنوب لبنان

لم يستمر  الهدوء الذي شهدته الحدود اللبنانية الإسرائيلية خلال اليومين الماضيين، تجدد القصف الإسائيلي على مناطق جنوب لبنان.

فقد سقطت اليوم الثلاثاء، قذيفة إسرائيلية قرب بلدة عيتا الشعب الحدودية، وفق ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام.

هذا و جاء ذلك، عقب تمديد الهدنة الإنسانية المؤقتة بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة، يومين إضافيين، على الرغم من أن وقف النار هذا لايشمل لبنان.

ومنذ تفجر الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من أكتوبر الماضي إثر الهجوم الذي شنته حركة حماس على مستوطنات وقواعدعسكرية إسرائيلة محيطة بالقطاع، يسود توتر على الحدود بين البلدين، فضلا عن مواجهات شبه يومية بين القوات الإسرائيلية وحزب الله.

إلا أن تلك المواجهات لم تخرج عن حدود الاشتباكات الحدودية المقبولة، وفق ما رأى عدد من الخبراء.

وكان القصف المتبادل دفع إسرائيل إلى إجلاء عشرات الآلاف من سكان القرى والبلدات الشمالية القريبة من الحدود كإجراء احترازي.

حيث وهددت السلطات الإسرائيلية مراراً بتحويل بيروت إلى غزة ثانية في حال تمادت ميليشيات حزب الله في قصفها، محملة الحكومةاللبنانية مسؤولية ضبط الحدود.

في حين أكدت حكومة تصريف الأعمال ووزارة الخارجية على السواء أن لبنان لا يريد الحرب ولا يسعى إليها كما لا يتحملها، معتبرة أن قرارالحرب والتصعيد على الحدود الجنوبية بيد إسرائيل.

بينما تصاعدت المخاوف الدولية من أن تخرج تلك المناوشات عن حدود قواعد الاشتباك المعتادة، وتتوسع الحرب الإسرائيلية الفلسطينية إلىصراع إقليمي أشمل، ما قد يفتح الباب إلى تدخل مجموعات مسلحة أخرى مدعومة من إيران سواء في العراق أو سوريا أو حتى اليمن

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى