العالم العربي

لبنان لا مؤشرات جدية لاندلاع الحرب

أعلن وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية عبد الله بو حبيب، أنهلا مؤشرات جدية لاندلاع حرب معإسرائيل، معربا عن تفاؤله بإمكان إنجاز اتفاق الترسيم بين البلدين.

هذا وقال بو حبيب، في تصريحاته ليست هناك مؤشرات جدية من جانب إسرائيل وحزب الله لوقوع حرب رغم التهديدات المتبادلة بين الطرفين،وهذا المعطى مبني على معلومات دقيقة من دوائر معنية“.

كما وأكد أن الوسيط الأمريكي آموس هوكشتاينسيسمع ردا لبنانيا موحدا حول المساحة البحرية المتفق عليها، مبديا تفاؤله بإمكانالتوصل إلى اتفاق في المفاوضات بين لبنان وإسرائيل.

وطمأن وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال عبد الله بو حبيب اللبنانيين إلى عدم وجوب القلق من اندلاع حرب، مشددا على أن لبنانيريد اتفاقا، وكذلك الولايات المتحدة، وينقل أمريكيون وأمميون عن الطرف الإسرائيلي رغبته أيضاً في إنجاز الاتفاق.

وهدد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، مساء الأحد الماضي، لبنان، ملمحا لاحتمالية نشوب حرب بين البلدين وهدد كوخافي ،في المؤتمر الوطني للجبهة بقصف مدمر وواسع إذا وقعت الحرب مع لبنان، مشيرا إلى أن بلادهستعطي تحذيراً مسبقاً لسكان الحدوداللبنانية للمغادرة قبل اندلاع أي حرب“.

كما وأكد أنالتوتر القادم مع لبنان سيشهد قصفا غير مسبوق، موضحا أنالجيش الإسرائيلي يتعامل مع ست جبهات قتال في ستةأبعاد وفي مواجهة عدد كبير من التهديدات المتنوعة“.

كما وأضاف كوخافي : “أخطرها يتمثل في تهديد نووي محتمل بالدائرة الثالثة وتهديد الصواريخ والقذائف من كل الجبهات والأبعاد التيقام العدو بتطويرها“.

وكان قائد الجبهة الداخلية الإسرائيلية، الجنرال أوري غوردين، قال في وقت سابق، إن الحرب القادمة معحزب اللهاللبناني ستشهدإطلاق آلاف القذائف والصواريخ على إسرائيل بشكل يومي.

ونقل الموقع الإلكتروني العبريواللا، عن قائد الجبهة الداخلية الإسرائيلية توقعه أنه في أي حرب مستقبلية مع لبنان، سيطلق الأخيرعشرات الآلاف من القذائف والصواريخ كل يوم على المدن الإسرائيلية الداخلية، وعلى امتداد طولها.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى