على الوتر الحساس

مأساة جديدة للاجئين

شبّ حريقٌ كبير في مخيمات اللاجئين السوريين في ريف قضاء مرج عيون لتصبح مأساة النازحين أقسى وكأنّ قسوة القدر لا تكفيهم..

أسفرَ الحريق عن أضرارٍ ماديّة كبيرة ولم تسجل أي خسارة بالأرواح لكنّ أغلب العائلات أصبحت دون مأوى ودونَ سقفٍ قماشي يرحم الأطفال من الشتاء القارص..

باشرت الجهات المعنيّة التحقيقات لمعرفة سبب الحريق الذّي رجحَ البعض أن يكون مفتعلاً على خلفيّة ما حصلَ في بشري لكنّ ما من معلوماتٍ واضحة حتّى الآن..

وبينَ التحقيقات والشكوك تبقى تلكَ العائلات تدفع ثمن صراعاتٍ داخل سوريّة واختلافاتٍ خارجها فهل من حلٍّ فعال يحمي من لا ذنب لهم ؟؟

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى