قالت العرافة

مؤامرات تحيط ببعض الدول، غضب للطبيعة، وآخر للوباء – إليكم ما تقوله العرّافة

كانَ لهيبُ الخوفِ طاغيا بينَ التوأمين في العامِ الماضي!!!!

لكنّ لهيبَ الشغب المفاجئ طاغيُ على توأمين هذا العام !!!

مؤامرات مباغتة على بعضِ الدول !!!

دولٌ أخرى تتجاوز حدود دولٍ صغرى!!!

هذا ما بدأت به العرّافة ثمَّ قالت:

تتواطأ قوّةُ الشتاء مع القدر!!!

قد يحصدُ الشتاء القاسي كثيراً من الأرواح!!!

ثلجٌ يتساقط في أماكن لم يعرفها الثلجُ سابقاً!!! 

يأتي الصقيعُ القارس فجأة ويعمُّ المكان صوتُ الرياح!!!

تتربعُ ضحايا الشتاء على ساحةِ الأخبار العاجلة!!!

تأتي الانفلونزا بقوّة قاتلة أكثر من الكورونا !!!

أما الجوع سوفَ يبقى الفايروس الأكثر فتكاً !!!

السيّدُ الغراب يجولُ في المكان!!!

يهدد أمنكَ أيها الإنسان!!!

يدخلُ السجون ويجندُ لنفسه جيشٌ ملعونُ!!!

يُعلنُ حروباً داميّة للشغب!!!

يُسقطُ الكثير من القيم!!!

الحرب الحقيقية للسيد الغراب لن تبدأ قبلَ حلولِ الـتوأم الثاني !!!

في عمق الشتاء يبدأ لهيبُ الحرب ويُعلنُ الفقرُ سيدُ المكان!!!

 أنهُ عمقُ الظلام.. لكن الشمسَ تُشرق حتماً بعدَ الظلام!!!

اصبر وكن حذراً أيها الإنسان!!!

5/5 - (1 صوت واحد)

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى