إقتصاد و أعمال

ماذا كشف وزير الاقتصاد اللبناني

قال أمين سلام وزير الاقتصاد اللبناني إن النظام المالي النقدى انتهى، وهذه آخر حلقات سقوط الهيكل.

وإن قرار دولرة الأسعار حسناته أكثر من سيئاته، المواد الأولية المستخدمة في الصناعات اللبنانية 3/4 مستوردة من الخارج بالدولار.

حيث ان بعض المتاجر بدأت برفع الأسعار باللبناني لتبرير ارتفاع الأسعار في وقت لاحق عند التسعير بالدولار.

وإن الدولة غير مسؤولة عن تسعير السلع بل دورها رقابي على هامش الربح.

وعبر آلية دولرة الأسعار ممنوع أن يجبر أحد على الدفع بالدولار، الفاتورة باللبناني، والضريبة باللبناني.

بعض المتاجر كانت تضع فوق أرباحها هامش30 و 40 بالمئة لتجنب مخاطر الخسارة وهي بمثابة سرقة للناس، ارحموا الناس.

كما القدرة الشرائية للناس انخفضت بنسبة 95%،   وخطوة دولرة الأسعار تحمي المواطن على الأقل بنسبة  20%.

وخلال شهرين تدهورت الليرة اللبناني بمستوى تدهورها على مدى سنتين.

ونحن مقتنعون بكامل هذا القرار الاستثنائي، نحن السلطة التنفيذية الموجودة لا نستطيع أن نترك الناس.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى