أخبار عالمية

ماكرون يعتذر للمسلمين

بعد أشهر من تسلسل الأحداث على الساحة الدولية استنكاراً لنشر صحيفة فرنسية رسوم مسيئة للنبي محمد، ووقوع عدة حوادث دامية نتيجة لذلك، قدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اعتذاره للمسلمين، قائلا إن الرسوم الكاريكاترية ليست رسالة من فرنسا إلى المسلمين، بل هي مجرد تعبير من مصور..

وخلال مؤتمر صحفي للرئيس الفرنسي ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي في قصر الإليزيه، قال ماكرون: “علينا أن ندرك أن هذا القانون الذي اختاره الشعب الفرنسي. هذا قانون الشعب الفرنسي. هذه الرسوم والمقالات التي تصدمكم ليست صادرة عن السلطات الفرنسية أو عن الرئيس الفرنسي. ولا تعتبروه استفزازا من السلطات، ولكنها تصدر من صحفي أو مصور. وهناك من يرد عليها بهدوء. استفزاز من صحفي أو مصور”..

وأضاف: “بعض الرسوم المسيئة صدمتكم وأنا آسف من صدمة هذه الرسوم. ولكن علينا الرد عليها بسلام. وعندما يشرع العنف ضد من يرسم الرسوم فى هذه الحالة نختلف في الرأي. لن نقبل السماح بالعنف بحق كلمة أو رسم. مرفوض تماما إضفاء شرعية العنف ضد من يرسم أو يكتب، وهذا إطار متميز وخاص في فرنسا”.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى