العالم العربي

ما مصير الضابط الاسرائيلي الذي فجر أحد مباني غزة كهدية لابنته الصغيرة

تناقلت وسائل إعلام اسرائيلية وعربية خلال الأيام الماضية فيديو شهير لضابط اسرائيلي أقدم مع مجموعة من عناصره على تفخيخ أحد المباني السكنية في “خان يونس” جنوبي قطاع غزة، هدية لابنته الصغيرة في عيد ميلادها الثاني، حيث ظهر في الفيديو مع مجموعة من العناصر بعدما قاموا بتفخيخ المبنى وقال: “أهدي هذا التفجير إلى ابنتي الأميرة أيالا بمناسبة عيد ميلادها، اليوم أصبح عمرها عامين. أشتاق إليك”، ليبدأ بعدها العد التنازي الذي انتهى بتفجير المبنى الطابقي، الأمر الذي أحدث ضجة واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي.

الخميس الماضي ورد اسم الضابط “إيال مئير بيركوفيتش” (28 عام) من الكتيبة 699، يسكن في القدس، من بين الضباط القتلى الذين أعلن الجيش الاسرائيلي عن مقتلهم في المواجهات الجارية في محاور القتال بقطاع غزة.

ولم تذكر أي من وسائل الإعلام العبرية بعد فيما اذا كان الضابط المذكور هو نفسه من ظهر في مقطع الفيديو، الا أن صوراً للضابط القتيل أظهرت شبهاً كبيراً مع الذي ظهر في التسجيل المصور.

4.9/5 - (11 صوت)

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى