أخبار عالمية

مجلس الأمن الدولي وصل معبر رفح

وفد مجلس الأمن الدولي وصل إلى مطار العريش المصري، الاثنين، تمهيداً لتفقد المساعدات الإنسانية المقدمة إلى قطاع غزة.

تمهيداً لزيارة إلى الحدود بين مصر وقطاع غزة، للوقوف على آلية دخول المساعدات لغزة.

ويزور 12 مندوبًا لدى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الحدود بين مصر وقطاع غزة، اليوم الاثنين، بعد أيام قليلة من تحذير الأمين العامللأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، من أن آلاف الأشخاص في القطاع الفلسطيني المحاصريتضورون جوعا“.

هذا وبحسب مصادر مصرية، يزور الوفد مستشفى العريش للقاء المصابين من ضحايا الحرب الذين تم نقلهم من غزة. كما يزور منطقةتخزين المساعدات الإنسانية في العريش.

كما يلتقي الوفد مسؤولي الهلال الأحمر المصري والفلسطيني للتعرف على عقبات نقل المساعدات، على أن يختتم زيارته بجوله في معبر رفحلمتابعة دخول المساعدات.

حيث ورتبت الإمارات زيارة الوفد إلى رفح، حيث عبرت مساعدات إنسانية وإمدادات وقود محدودة إلى غزة، بينما يتفاوض مجلس الأمنالمؤلف من 15 عضوا على مشروع قرار صاغته الإمارات يطالب بالسماح باستخدام جميع الطرق البرية والبحرية والجوية المؤدية إلى غزةوفي جميع أنحائها لإيصال المساعدات.

كما يتضمن مشروع القرار إنشاء آلية لمراقبة المساعدات تديرها الأمم المتحدة في قطاع غزة.

ولم يتضح على الفور متى يمكن طرح مشروع القرار للتصويت.

كما و تشهد الحرب في غزة، الاثنين، يوماً جديداً من القتال العنيف وحرب الشوارع بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية المسلحةفي القطاع، فيما يسقط المزيد من الضحايا المدنيين من سكان القطاع.

وكانت وزارة الصحة في غزة أعلنت عن ارتفاع أعداد ضحايا الهجمات الإسرائيلية على القطاع لنحو 18 ألف قتيل، فيما أصيب أكثر من49 ألفاً و500، هذا بالإضافة إلى تشريد مئات الآلاف وتركهم بلا مأوى بعد أن تهدمت منازلهم جراء القصف الإسرائيلي، وأجبروا علىالنزوح.

واندلعت الحرب بعد هجوم غير مسبوق نفذته حركة حماس في أكتوبر في الأراضي الإسرائيلية أسفر عن 1200 قتيل معظمهم مدنيون، وفقالسلطات الإسرائيلية. كذلك اختُطف حوالي 240 شخصا ونقلوا إلى قطاع غزة حيث ما زال 137 منهم محتجزا هناك.

وأتاحت هدنة استمرت أسبوعا نهاية نوفمبر إطلاق سراح 105 رهائن من غزة، بينهم 80 إسرائيليا معظمهم نساء وأطفال، في مقابل إطلاقإسرائيل سراح 240 سجينا فلسطينيا.

5/5 - (2 صوتين)

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى