تكنولوجيا وعلوم

مختبر صيني تحت الأرض لاكتشاف العنصر الغامض

بدأت الصين يوم أمس الخميس العمل في أكبر وأكثر منشأة اختبار تحت الأرض عمقاً تحت مسمى “جينغ بينغ”، وذلك لمحاولة حل أحد أكبر الألغاز العلمية حتى الآن، والمتعلق باكتشاف “المادة المظلمة”.

وتم إنشاء المختر أسفل أحد الجبال في مقاطعة “سيتشوان” جنوب غرب الصين على مساحة 300 ألف كيلومتر مربع، على عمق 2.4 كيلومتر تحت سطح الأرض، لتوفير موقع مثالي “فائق النقاء” لإكتشاف المادة المظلمة، حيث أنه وبتلك الشروط يعتقد العلماء أن كمية قليلة فقط من الأشعة الكونية يمكنها الوصول الى المكان، الذي يتميز أيضاً بتركيز منخفض لغاز الرادون المشع الموجود بشكل طبيعي في البيئة.

المادة المظلمة أو السوداء هي مادة مفترضة تفسّر جزء كبير من مجموع كلتة الكون حوالي الربع، إلا أنه لا يُمكن رؤيتها بشكل مباشر، فهي لا تمتص الضوء أو الأشعة الكهرومغناطيسية ولا تعكسها، تمكن العلماء من الاستدلال عليها من آثرها إلا أنه لم يتم اكتشافها حتى الآن، حيث سيؤمن ذلك الانجاز تحقيق فهم أوسع لتركيبة الكون وكيفية تماسك المجرات معاً، وكشف لغز “الطاقة المظلمة” التي تشكل 68% من طاقة الكون وفق تقديرات وكالة ناسا.

وبحسب ما نشرته صحيفة The sun البريطانية فإن 10 فرق علمية وصلت بالفعل الى المختبر تضم أبرز العلماء من الجامعات والمؤسسات البحثية في البلاد المعهد الصيني للطاقة الذرية ومعهد ميكانيكا الصخور.

كذلك سيقوم المختبر بتسهيل ودعم الأبحاث متعددة التخصصات في علوم فيزياء الجسيمات والفيزياء الفلكية النووية وعلوم الكونيات وموارد أخرى.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى