أخبار عالمية

مدمرة بحرية بريطانية في طريقها للشرق الاوسط

كشف وزير الدفاع البريطاني، غرانت شابس، أن المدمرة البحريةدايموندالتابعة للبحرية الملكية البريطانية فيطريقها للانضمام إلى العمليات البريطانية في خليج عدن والمحيط الهندي.

هذا وأصدرت وزارة الدفاع بيانا أوضحت فيه أن تلك الخطوة تأتي كدليل قوي على التزام المملكة المتحدة بالأمن الإقليمي، حيث ستعملالمدمرة على تعزيز الوجود البحري للمملكة المتحدة في الخليج والعمل علىردع التصعيد من جانب الجهات الخبيثة والمعادية التي تسعىإلى تعطيل الأمن البحري، على حد تعبير البيان.

هذا وأضاف البيان أنه من المنتظر أن تضمن المدمرة حرية الملاحة في المنطقة وتأمين السفن التجارية وضمان التدفق الآمن للتجارة، حيثستنضم إلى سفينةلانكاستر، التي تم إرسالها إلى المنطقة العام الماضي، بالإضافة إلى ثلاثة صائدي ألغام وسفينة دعم تابعة للأسطولالملكي.

وأضاف شابس،لقد أثبتت الأحداث الأخيرة مدى أهمية الشرق الأوسط للأمن والاستقرار العالميين، وذلك في أعقاب تجدد اشتعالالصراع  في غزة، ما أدى الى الاستيلاء غير القانوني على سفينة غالاكسي ليدرمن قبل الحوثيين في البحر الأحمر، لذلك فمن الأهميةبمكان أن تعزز المملكة المتحدة وجودها في المنطقة للحفاظ على بريطانيا ومصالحنا آمنة من عالم أكثر اضطرابا وتنازعا.

يشار إلى أنه تم النشر سفن البحرية الملكية البريطانية بشكل دائم في المنطقة منذ عام 1980، ووفقا للعمليةكيبيونالتي انطلقت منذعام 2011، وتحت قيادة المكونات البحرية البريطانية في البحرين، تعمل هذه السفن مع الحلفاء والشركاء في جميع أنحاء المنطقة، في إطارالقيادة المشتركة.

وتعتبر مياه خليج عدن طريقا حيوية للشحن التجاري ومرور الناقلات التي تحمل جزءا كبيرا من إمدادات المملكة المتحدة من الغاز الطبيعيالمسال، وتمر حوالي 50 سفينة تجارية كبيرة يوميًا عبر باب المندب، الذي يربط البحر الأحمر بخليج عدن، بينما تمر حوالي 115 سفينةتجارية كبرى عبر مضيق هرمز.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى