أخبار عالمية

مراسلات بين فرنسا وألمانيا

 
كشفت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، المراسلات الدبلوماسية بين الوزير سيرغي لافروف ووزراء خارجية فرنسا وألمانيا، وذلك بشأن إمكانية عقد لقاء جديد بصيغة نورماندي.

كما وجاءت هذه الخطوة الروسية ردا على المعلومات والأنباء المغلوطة التي تم نشرها بشأن هذا الموضوع من قبل الدول الأخرى عن موقف موسكو من عقد لقاء بصيغة النورماندي.

وقالت الوزارة في بيان لها “في الآونة الأخيرة، تم تحريف موقف روسيا ودورها في التسوية الداخلية الأوكرانية والتوجهات لعقد اجتماع وزاري محتمل بصيغة النورماندي ولمنع المزيد من التكهنات، قررت وزارة الخارجية الروسية نشر المصادر وكشفها”.

كما أضاف البيان قائلا: “موسكو تنتظر ردة فعل باريس وبرلين على نشر مراسلة لافروف مع ماس ودريان وما يجب التحدث عنه حول التهيئة الروسية للمفاوضات بصيغة نورماندي.

يذكر أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف رفض اقتراحا من برلين وباريس لعقد اجتماع لوزراء خارجية الدول المشاركة في صيغة نورماندي يوم 11 نوفمبر.

كما وأوضح الوزير أن ذلك مستحيل، أولاً بسبب جدوله الزمني وثانياً لأن مقترحات موسكو بشأن الوثيقة النهائية للاجتماع لم تتم الإجابة عليها، مشددا على أن روسيا مهتمة بالجانب الجوهري للقضية وليس “بأداء تفاخر”.

وعقدت القمة الأخيرة في باريس في 9 ديسمبر/ كانون الأول 2019، حيث اتفقت الأطراف على خطوات لحل النزاع، لكن وقف إطلاق النار لم يتحقق.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى