العالم العربي

مصر تدين انهيار الهدنة وترفض التهجير

دانت مصر الجمعة انهيار الهدنة بين حماس وإسرائيل، وحذرت مجدداً من عواقب التهجير القسري للفلسطينيين خارج أرضهم.

هذا وأعربت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية عن إدانتها البالغة لانهيار الهدنة وتجدد القصف العنيف والعمليات العسكريةالإسرائيلية ضد قطاع غزة، مما أسفر عن تجدد سقوط الضحايا بين المدنيين الفلسطينيين.

كما واعتبرت الأمر انتكاسة خطيرة واستهانة من الجانب الإسرائيلي بكافة الجهود المبذولة التي سعت على مدار الأيام الماضية إلى تمديدالهدنة حقناً لدماء الفلسطينيين الأبرياء، وتأمين إنفاذ المزيد من المساعدات الإنسانية الملحة لسكان القطاع.

حيث وحذرت مصر من مغبة توسيع العمليات العسكرية الإسرائيلية في جنوب قطاع غزة، ودعاوى المسؤولين الإسرائيليين المشجعة لتهجيرالفلسطينيين خارج حدود غزة. وأكدت أن ذلك يعد انتهاكاً صارخاً لالتزامات إسرائيل بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، ولكافة أحكام القانونالدولي الإنساني، خاصة أحكام اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949.

كما وأكدت مصر مجدداً على موقفها الراسخ الرافض للتهجير القسري للفلسطينيين خارج حدود أرضهم، باعتباره خطاً أحمر لن يتمالسماح بتجاوزه.

وجددت القاهرة مطالبتها للأطراف الدولية المؤثرة والأجهزة الأممية المعنية وعلى رأسها مجلس الأمن، بالاضطلاع بمسؤولياتها تجاه ضمانحماية المدنيين الفلسطينيين في غزة، ووقف محاولات وخطط دفعهم للنزوح خارج بلادهم، مؤكدةً على أهمية التنفيذ الفعلي للقرارينالصادرين عن مجلس الأمن والجمعية العامة في هذا الشأن.

وكان ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، قد أكد أن مصر تأسف كثيراً لكسر الهدنة الإنسانية المؤقتة في قطاع غزة، وأنها تبذلحالياً أقصى الجهود مع الشركاء، من أجل العودة للهدنة في أسرع وقت، ومدها لفترات أخرى.

وأضاف أن الجهود متواصلة للوصول لهدنة بما يسمح بمواجهة الأوضاع الإنسانية الخطيرة في قطاع غزة والتي وصلت لحد الكارثة، سواءبوقف الحرب عليهم، أو بسرعة وكثافة دخول المساعدات الإنسانية والإغاثية لهم.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى