أخبار عالمية

معارك عنيفة في غزة بعد الهدنة

مع استمرار القصف الإسرائيلي على كافة مناطق قطاع غزة منذ انهيار الهدنة المؤقتة التي استمرت أسبوعاً بين إسرائيل والفصائلالفلسطينية، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن أعداد القتلى والجرحى في غزة تتزايد كل لحظة.

هذا و شددت على أن غزة في حاجة ماسة لمستشفيات ميدانية بأسرع وقت.

حيث يشار إلى أنه مع بدءالعمليات العسكرية البريةجنوب غزة تواصل إسرائيل قصفها على مناطق شمال القطاع أيضاً ووسطه.

فقد نفذت الاثنين سلسلة غارات عنيفة على دير البلح وسط غزة، وفق مراسلةالعربية/الحدث“.

كما استهدفت مدرسة تؤوي نازحين في بيت لاهيا شمالي غزة، ما أدى إلى سقوط قتلى.

وخلال الفترة الماضية استهدفت كلاً من منطقة جباليا (شمالاً) والتي تضم مخيماً للاجئين كان تعرض أكثر من مرة للقصف الدامي، وحيالزيتون والشجاعية شرقاً.

فيما اندلعت اشتباكات عنيفة بين الفصائل الفلسطينية والقوات الإسرائيلية في بعض مناطق شمال وشرق القطاع، ما أدى إلى مقتل 3 جنود، حسب ما أعلن الجيش الإسرائيلي

وبالتزامن تستعد فرقة أخرى من الجيش الإسرائيلي هي الفرقة 162 لتنفيذ عملية عسكرية في منطقة جباليا شمال مدينة غزة، ستمتد إلىمخيم جباليا للاجئين.

في المقابل، تتوقع القوات الإسرائيلية أن تواجه مقاومة شرسة من قبل حركة حماس.

وتصف إسرائيل جباليا والشجاعية بأنهما يعدان من معاقل حماس. وكانت توعدت أكثر من مرة بتصفية الحركة وقادتها، وإنهاء وجودها فيالقطاع الفلسطيني الساحلي.

كما يذكر أن الجيش الإسرائيلي كان أطلق الشهر الماضي عملية توغل بري شمال القطاع وفصل المنطقة الشمالية عن الجنوب.

قبل أن يعلن الأحد أنه بدأ عملياته جنوباً، لاسيما في مدينة خان يونس، حيث يعتقد أن أعلى قيادات حماس ومنها زعيمه في القطاع يحيىالسنوار، ومسؤول الجناح المسلح محمد الضيف متواجدان فيها.

كما كان  أكد وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالات، فضلاً عن مسؤولين عسكريين إسرائيليين أكثر من مرة أن الحرب مستمرة حتى إن طالتأشهراً، بهدف القضاء على حماس.

غير أن عدداً من الخبراء شككوا في إمكانية تحقيق إسرائيل لهدفها هذا بشكل حاسم.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى