أخبار عالمية

مفاعل نووي لا مثيل له

 
 عملاق الطاقة الروسية يخطط “روساتوم”، اليوم، لوضع الأسس لمستقبل الطاقة في العالم، وهذا يعني أن روسيا تستعد لطفرة تكنولوجية في مجال الطاقة النووية.

هذا العام، أعلنت شركة روساتوم الحكومية أنها تعتزم البدء في تطوير وبناء وحدتين للطاقة مجهزتين بوحدات مماثلة، وستكون قدرة كل منهما 600 ميغاواط.

وبحسب ما نشرته شركة “روساتوم”، إنهم يخططون لإنشاء مفاعل نووي لا مثيل له في العالم حتى الآن.

 

وقد بدأ العلماء والمهندسون الروس في تطوير التقنيات المناسبة، التي يجب أن يكتمل العمل فيها في غضون السنوات القليلة المقبلة.

 

بعد ذلك، سيبدأون في إنشاء أحدث مفاعل VVER-SKD عالي الكفاءة، والذي ستكون السمة الرئيسية له هي “المبرّد بدرجة عالية جدا من الضغط”.

من المخطط إنشاء مفاعلات تعمل بالماء الخفيف بدورة وقود نووي مغلقة، والتي سيتم استخدامها في المستقبل في الطاقة النووية.

أما وفقا للخبراء، فإن استخدام أحدث التقنيات سيزيد من كفاءة محطات الطاقة النووية إلى 45 في المئة. بالإضافة إلى ذلك، يرتبط بناء وحدات الطاقة هذه بتوفير تكاليف المواد. علاوة على ذلك، ستصبح هذه المحطات أكثر أمانًا من سابقاتها.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى