الولايات المتحدة

مقتل أحد ضابط المخابرات الأمريكية المخضرمين

عقب زيارة القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي، كريستوفر ميلر، إلى الصومال  بهدف لقاء السفير الأمريكي وجنود بلاده، نفذت حركة الشباب الصومالية المرتبطة بتنظيم “القاعدة” الإرهابي تفجيرا انتحاريا راح ضحيته عددا من القتلى بينهم ضابط كبير في المخابرات الأمريكية، إضافة لعشرات الجرحى في مقديشو..

ونشرت وسائل إعلام أمريكية، خبر مقتل أحد ضباط المخابرات الأمريكية المخضرمين في الصومال، نقلا عن ضباط محليين وسابقين، أكدوا أن هوية الضابط سرية، وملابسات القتل غامضة..

وكان الرئيس الصومالي محمد فارماجو قد كتب على تويتر: “الدعم العسكري الأمريكي للصومال سمح لنا بمحاربة (الجماعات الإرهابية) كحركة الشباب، بشكل فعال وضمان سلامة القرن الأفريقي”..

مشدداً على أن النصر لا يمكن تحقيقه إلا من خلال “شراكة أمنية أمريكية صومالية جارية” و “دعم بناء القدرات”.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى