أخبار عالمية

مواصلة المفاوضات التركية السورية

كشف  وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن أنقرة ستواصل المفاوضات مع موسكو ودمشق حول إنشاء منطقة عازلة بشمال سوريا.

حيث قال وزير الدفاع التركي إنهيمكن توسيع الدوريات المشتركة بين تركيا وروسيا في شمال سوريا، وذلكبناء على محادثاتنا المباشرةمع الجانب السوري“.

كنا وأعرب أكار في تصريحات صحافية عن الأمل في استمرار المفاوضات الثلاثية لوزراء دفاع تركيا وروسيا وسوريابشكل معقولومنطقي، مؤكداً أن أنقرةلن تفعل شيئاً ضد إخواننا السوريين“.

وقال في إشارة إلى المباحثات التي عقدت بين كبار المسؤولين العسكريين والأمنيين من روسيا وتركيا وسوريا في موسكو الشهر الماضي: “موقفنا في اجتماع موسكو هو الدفاع عن بلدنا وشعبنا. لقد عبرنا عن تصميمنا لمحاورينا: لا مجال على الإطلاق بالنسبة لنا أن نفعل شيئاضد إخواننا السوريين، سواء في تركيا أو في سوريا“.

هذا وكان وزيرا الدفاع التركي والسوري قد اجتمعا في نهاية ديسمبر الماضي في موسكو.

حيث وجاء ذلك بعد مؤشرات عدة خلال الأشهر الأخيرة على تقارب بين دمشق وأنقرة التي كانت تعد أبرز داعمي المعارضة السياسيةوالعسكرية منذ اندلاع النزاع عام 2011.

ولم يستبعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي كان دعا نظيره السوري بشار الأسد مراراً إلى التنحي عند اندلاع النزاع ووصفهبـالقاتل، إمكانية عقد لقاء معه.

وأثار احتمال حصول مصالحة بين البلدين قلق قادة المعارضة السورية وكذلك واشنطن، فيما تؤيّد موسكو، الحليف الأبرز لدمشق، الأمر.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى