أخبار عالمية

موظفة “فيسبوك” المستقيلة تفضح الشركة

فضحت موظفة شركة فيسبوك المستقيلة منها والتي سربت وثائق داخلية خاصة بالشركة، أهداف مؤسسي فيسبوك، والطرق التي يتبعونها لتحقيق أهدافهم الربحية.
وأكدت الموظفة المستقيلة، فرانسيس هاوغن، خلال جلسة استماع أمام الكونغرس الأمريكي، أن هناك 600 ألف حساب للأطفال على فيسبوك، معتبرة أنه لا يجوز ذلك.
وأضافت أن شركة فيسبوك تعلم أن هناك حسابات لأطفال تحت سن 13 سنة على موقعها، وهي تجني أرباحا طائلة من الإعلانات التي يستخدم الأطفال فيها.
وأكدت الموظفة المستقيلة أن شركة فيسبوك وتقنية الذكاء الاصطناعي التي تملكها لا تساعد في التخلص من المحتوى الضار على الرغم من القول بعكس ذلك.
وقالت في هذا السياق: “هناك سلسلة من الإجراءات التي أكدت أن فيسبوك اختارت الربح المالي على حساب المصلحة العامة”.
وأضافت: “تعرف إدارة الشركة طرقا لجعل فيسبوك وانستغرام أكثر أمانا لكنها لن تقوم بالتغييرات اللازمة لأنها تضع أرباحها الهائلة قبل مصالح الناس”.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى