الولايات المتحدة

نجل الرئيس بايدن ملاحق بقضايا جنائية تقوده الى السجن

يواجه “هانتر بايدن” (53 عام) محامي ورجل أعمال وعضو في الحزب الديمقراطي، ونجل الرئيس الاميركي الحالي جو بايدن عدداً من القضايا الجنائية والضريبية يصل عددها الى 9، قد تقوده الى السجن لسنوات طويلة، حيث تتولى وزارة العدل التحقيق معه.

ووجهت محكمة اتحادية في لوس انجلوس تهماً إلى بايدن الابن بثلاث قضايا جنائية وست قضايا ضريبية، حيث جاء في وثيقة صادرة عن مكتب المدعي الخاص في قضير الضرائب تنص على أن “بايدن تهرب من دفع ضرائب بقيمة 1.4 مليون دولار على الأقل خلال الفترة بين 2016 – 2020، وأنفق هذه المبالغ بدلاً من ذلك على الفنادق الفاخرة وتأجير المنازل والسيارات”.

كذلك ورد في لائحة الاتهام الخاصة أن هانتر بايدن أنفق في العام 2018 وحده أكثر من 1.8 مليون دولار على سحوبات نقدية ومدفوعات متعلقة بالنساء، وجزء منها في شراء الملابس والحلي، في الوقت الذي تجاوزت ايرادته بين عامي 2016 – 2020 أكثر من 7 مليون دولار.

وسائل إعلام أميركية نقلت عن مكتب المدعي الخاص في القضية بأن هانتر بايدن مهدد بالسجن لمدة تصل الى 17 عام في حال إدانته، وقد حاول سابقاً عقد اتفاق تسوية يتضمن الإقرار بالذنب مع المحكمة لكن لم تتم الموافقة عليه.

وقدم هانتر عام 2018 معلومات مضللة الى المحكمة حول الأوراق المستخدمة في شراء سلاح ناري وعدم تعاطيه المخدرات، ليكون بذلك أول نجل رئيس أميركي تتم محاكمته.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى