مقالات و أخبار طبية

هل هناك جائحة عالمية جديدة ؟

أليكم تفاصيل حول هذاه الجائحة

جدري القرود يعد مرض فيروسي ينتمي إلى عائلة من الأمراض التي تتميز بظهور البثور على الجلد وهو منتشر في وسط وغرب إفريقيا،حيث تم اكتشافه للمرة الأولى عام 1958 وسجلت أول إصابة بشرية في عام 1970.

تكون فترة العزل من 5 إلى 21 يوم وفي أغلب الأحيان تكون من 7 إلى 14 يومًا.

الأعراض متطابقة مع الجدري وأبرزها: الحرارة المرتفعة، صداع وآلام في العضلات، قشعريرة ، طفح جلدي.

بدأ اكتشاف أول حالة إصابة في أوروبا في 7 مايو/أيار الماضي في المملكة المتحدة لشخص قادم من نيجيريا. وفي 22 مايو/أيار تم تأكيد92 حالة إصابة في 12 دولة حول العالم و هناك سبب للاعتقاد بأن هذا الفيروس أقل عدوى من فيروس كورونا المستجد، لذلك لا ينبغي أننتوقع جائحة عالمية.

ومع ذلك، فقد أصبح من الواضح أن السلالة الحالية للفيروس تختلف عن تلك التي تمت مواجهتها من قبل: فهي تنتقل الآن ليس فقط عنطريق التنفس، ولكن أيضًا عن طريق الاتصال الجنسي.

في السيناريو الأكثر سلبية، يمكننا أن نتوقع تفشي فيروس جديد، والذي سيتم فرضه على عالم يعاني من استقرار سياسي واقتصادي وقديتسبب بأقوى أزمة في تاريخ البشرية الحديثة.

ومع ذلك، من السابق لأوانه الشعور بالذعر والخوف: لا يزال لدينا القليل من المعلومات لاستخلاص استنتاجات حول مدى عدوى المرضواحتمالات انتشاره.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى