أخبار عالمية

وفد الطاقة الذرية لايكشف مصدر القصف على المحطة النووية

كشفت  المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا تعقيبا على ما جاء في تقرير وفد الوكالة عن زيارته إلىمحطة زابوروجيه النووية. بمتابعة الغرب الضغط على الوكالة الدولية للطاقة الذرية

حيث وتتعرض محطة زابوروجيه النووية التي تقع في منطقة خرجت من نطاق سيطرة الحكومة الأوكرانية في كييف لقصف مدفعيوصاروخي من قبل القوات الأوكرانية مما ينذر باحتمال وقوع كارثة نووية. وجاء وفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية ليتفقد المحطة وآثار القصف.

أما والغريب أن التقرير الذي كتبه موفدو الوكالة الدولية للطاقة الذرية يخلو من إشارة إلى مصدر القصف على المحطة النووية. وقالت ماريا  زاخاروفا، المتحدثة باسم الخارجية الروسية

إن مصادر أوكرانية اعترفت بأن القوات الأوكرانية توجه الضربات إلى أهداف متفق عليها مع البنتاغون. وكيف يمكن القول، والحالة هذه، إنمن المستحيل تحديد مَن يقصف ومن أي جهة؟“.

والأغلب ظنا أن موفدي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم يشيروا إلى مصدر القصف على المحطة منصاعين لضغط الغرب الذي يواصل رعايتهلنظام الحكم الحالي في أوكرانيا.

كما وقالت زاخاروفا إنه لا يمكن أن يخلو التقرير من معلومات عن القصف الذي يستهدف محطة زابوروجيه النووية إلا عندما لا يريد وفدالوكالة الدولية للطاقة الذرية أن يرى مصدر القصف.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى